سان دييغو, الثلاثاء 28 أغسطس 2018
جهاز التنفس أسترال لدعم الحياة من ريس ميد يتمتّع حاليّاً بتقنية أوتو إي بيه إيه بيه في الولايات المتحدة الأمريكيّة

تتضمّن التحديثات الأخرى انتقال سهل بين الواجهات وتسمية للبرامج من أجل تحسين سهولة الاستعمال


(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة 'ريس ميد' (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: RMD، وفي بورصة أستراليا تحت الرمز ASX: RMD)، الرائدة العالميّة في مجال أجهزة العناية بالتنفس المتّصلة بالسحابة، عن تحديثات رئيسية في أجهزة التنفس 'أسترال' لدعم الحياة، بما في ذلك 'أوتو إي بيه إيه بيه' الاختيارية في 'آي فابس' للمرضى في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو خيار علاجي عالي الطلب.

ما هو 'أوتو إي بيه إيه بيه'؟

يقوم 'أوتو إي بيه إيه بيه' (الضغط الإيجابي التنفسي التلقائي في مجرى التنفس) تلقائيّاً بتعديل الضغط التنفسي للمريض استجابةً لحدود التدفق أو العوائق في مجرى التنفس العلوي.

ويتوفر 'أوتو إي بيه إيه بيه' حاليّاً في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وهو مستعمل بشكلٍ مسبق في أسواق أخرى. إنّه خيار مع نمط 'آي فابس' (دعم الضغط الذكي بحجم مضمون) من 'أسترال' الذي يتكيّف بشكلٍ تلقائي مع حاجات الضغط المتغيرة للمريض في ظلّ تقدم المرض التنفسي.

تحديثات أخرى

وبالإضافة إلى 'أوتو إي بيه إيه بيه'، أصبح حاليّاً بإمكان مستخدمي 'أسترال' حول العالم:

  • تغيير الواجهات بسهولة: يستطيع المرضى بسهولة الانتقال بين قطعة الفم والقناع الكامل للوجه أو الأنف أو الوسادة، من دائرة طرفيّة واحدة.
  • تكييف أسماء البرامج: أصبح حاليّاً بإمكان الأطباء السريريّين تسمية البرامج عبر جهاز 'أسترال' خاصّ بالمريض من أجل إتاحة دخول سهل وسريع.

وقال ريتشي ماك هايل، رئيس أعمال العناية بالتنفّس لدى 'ريس ميد'، في هذا السياق: 'تساهم هذه التحديثات الكبيرة بجعل ’أسترال‘ واحدة من أجهزة التنفس الأكثر تطوّراً لدعم الحياة في السوق. وبرهنت مسبقاً أنّها تضفي الاستقرار على التنفّس خلال عدد أقلّ بكثير من الأنفاس من منافسها1 الأوّل، وتقدّم الابتكارات اليوم سهولة أكبر للاستعمال وقدر أكبر من راحة البال للمرضى عبر مجموعة واسعة من الأمراض التنفسيّة من أيّ وقتٍ مضى'.

لمحة عن 'ريس ميد'

تعد 'ريس ميد'، (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: RMD، وفي بورصة أستراليا تحت الرمز ASX: RMD) شركةً رائدةً عالمياً في مجال الصحة المتصلة والتي تضم أكثر من خمسة ملايين جهاز متصل بالسحابة لمراقبة المرضى يومياً عن بعد، والتي تغيّر الحياة مع كل نفس نتنفسه. وتساعد حلول البرمجيات والأجهزة الحائزة على جوائز خاصتها على علاج وتنظيم توقف التنفس أثناء النوم، ومرض الانسداد الرئوي المزمن وغيرها من الأمراض التنفسية. ويسعى فريقها المؤلف من ستة آلاف عضواً لتحسين جودة حياة المرضى، والحد من تأثير الأمراض المزمنة وتوفير تكاليف الرعاية الصحية في أكثر من 120 بلداً. ResMed.com

1 ديياسم راين. مقارنة 'أسترال'/ 'تريولوجي آي فابس'/ 'إيه فابس'. 'فالي إنسبايرد بروداكتس' 2016؛ 16011.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير' (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20180827005110/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.