يونغين، كوريا الجنوبية, الاثنين 3 سبتمبر 2018
دراسة سريرية تجريبية تثبت فعالية دواء روبسالازين في علاج الخرف لدى الكلاب

• نموذج انتقالي جديد لعلاج مرض ''ألزهايمر''

• أول دواء في العالم لحماية الخلايا العصبية لعلاج الخرف لدى الكلاب


('بزنيس واير') – أعلنت شركة 'جي إن تي فارما' أن 'روبسالازين'، وهو دواء محتمل لعلاج مرض 'ألزهايمر'، قد أثبت فعالية إيجابية كبيرة في دراسة سريرية تجرييية أجريت على الكلاب التي تعاني متلازمة الإختلال الوظيفي الإدراكي أو الخرف.

تعدّ متلازمة الإختلال الوظيفي الإدراكي ('سي دي إس') إضطراباً عصبياً تدريجياً تقدمياً يصيب الكلاب المتقدّمة بالسن. وتتمثّل عوارض هذا المرض في تغيّر التفاعل مع أفراد الأسرة، وفقدان الذاكرة المكانية، والتقلّبات في دورة النوم والصحو، وميل متزايد الى قضاء الحاجة داخل المنزل وتغير في النشاط. ولا يوجد علاج لهذا المرض.

يشكّل 'روبسالازين' دواءً متعدد الأهداف يساهم بمنع الالتهاب والجذور الحرة أو الشقائق التي تؤدي إلى موت الخلايا العصبية وإنتاج لويحات الأميلويد وتشكيل التشابكات الليفية العصبية، وهي جميعها من العلامات المرضية لمرض 'ألزهايمر'.

وقد أظهر دواء 'روبسالازين' قدرة على التخفيف من وتيرة موت الخلايا العصبية ولويحات الأميلويد، وكذلك في الحدّ من الالتهابات والإجهاد التأكسدي لدى مجموعة من الفئران المعدّلة وراثياُ المصابة بمرض 'ألزهايمر'. وقد ساهم دواء 'روبسالازين' في الحدّ من الإختلال الوظيفي الإدراكي في الفئران المعدّلة وراثياً التي تحتوي على الجينات المحوّرة البشرية ('بریسینیلین'، والبروتین سابق الأمیلوید) في المراحل المبكرة والمتوسطة والأخيرة. وقد تمّ إثبات سلامة هذا الدواء لدى البشر، والجرذان والكلاب على حدّ سواء.

وقد لاحظ العلماء لدى 'جي إن تي فارما' أن متلازمة الإختلال الوظيفي الإدراكي تترافق مع موت الخلايا العصبية وتشكّل لويحات الأميلويد والتشابكات الليفية العصبية الشبيهة بمرض 'ألزهايمر'. وقد قاموا بتصميم دراسة تجريبية للتحقق مما إذا كان دواء 'روبسالازين' قادراً على التخفيف من عوارض متلازمة الإختلال الوظيفي الإدراكي.

أجريت الدراسة على ستة كلاب أليفة تبلغ 10 سنوات من العمر أو أكثر أظهرت عوارض حادة من متلازمة الإختلال الوظيفي الإدراكي تم تسجيله حسب مقياس تصنيف الإختلال الوظيفي الإدراكي لدى الكلاب ومقياس الخرف لدى الكلاب. وبعد 8 أسابيع على إعطاء الكلاب جرعات عن طريق الفم من دواء 'روبسالازين'، إستعادت الكلاب الستة المعدل الطبيعي من الوظائف الإدراكية والنشاط اليومي.

وقد أعرب الدكتور جاي بونغ مون، الطبيب البيطري ورئيس مستشفى 'إيريون' للحيوانات في سيول والذي قاد الدراسة، عن حماسته الشديدة لهذه النتيجة، وقال في معرض تعليقه: 'قبل العلاج، لم تتمكن الكلاب الأليفة من التعرف على أصحابها. لقد كان من المدهش بمكان أن نرى هذه الكلاب تهزّ ذيلها جذلاً لأصحابها وتقترب منهم بدلال في غضون 8 أسابيع من العلاج بدواء 'روبسالازين'. يبدو أن دواء 'روبسالازين' قد نجح في شفاء متلازمة الإختلال الوظيفي الإدراكي.'

بفضل هذه النتيجة المشجّعة والواعدة لفعالية دواء 'روبسالازين'لعلاج متلازمة الإختلال الوظيفي الإدراكي، ستنتقل 'جي إن تي فارما' نحو الدراسة السريرية التالية للحصول على الموافقة على دواء 'روبسالازين' لعلاج متلازمة الإختلال الوظيفي الإدراكي. وقد عينت الشركة البروفسور بيونج تيك كانج، مدير مركز الطب البيطري بجامعة 'تشونغبوك' الوطنية، محققاً رئيسياً لقيادة هذه الدراسة. كما تخطط 'جي إن تي فارما' لإستكمال التجربة السريرية وإطلاق دواء 'روبسالازين' لعلاج متلازمة الإختلال الوظيفي الإدراكي لدى الحيوانات الأليفة في عام 2019.

من جانبه، قال بيونج جو غواغ، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة 'جي إن تي فارما': 'لقد سررنا للغاية برؤية التأثير المفيد الهائل لدواء ‘روبسالازين’ في علاج متلازمة الإختلال الوظيفي الإدراكي خلال 8 أسابيع من العلاج.' وأضاف: 'سنقوم بإطلاق المرحلة الثانية من الدراسة المحورية لإثبات فعالية دواء ‘روبسالازين’ لدى المرضى الذين يعانون من مرض ‘ألزهايمر’ العام المقبل، ونأمل أن نتمكن من إطلاق دواء ‘روبسالازين’ كأول دواء معدّل لعوارض المرض لعلاج مرض ‘ألزهايمر’ خلال السنوات الخمس المقبلة '.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.