الاردن, الأحد 9 سبتمبر 2018
11 جلسة تناقش أبرز التوجهات التقنية الحديثة

تضع جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية 'إنتاج'، اللمسات الأخيرة وتنجز التحضيرات النهائية لتنظيم منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 2018 الذي تنطلق فعالياته يوم غد تحت الرعاية الملكية السامية. وتنعقد فعاليات المنتدى -الذي يحمل عنوان 'التكنولوجيا الجديدة المبتكرة'- في مجمع الملك الحسين للأعمال؛ حيث ستجتمع أكثر من 500 شخصية لمناقشة أبرز التوجهات التقنية الحديثة التي تنطوي كلها تحت مفهوم وحقبة الثورة الصناعية الرابعة وتحفيز الإبداع والابتكار لحل مشاكل المجتمعات والقطاعات الاقتصادية بالتطبيقات الذكية والتقنيات المغيرة. وينظم المنتدى بدعم وشراكة كل من وزارة الاتصالات وهيئة الاستثمار وشركة 'زين' الأردن وشركة 'أورانج' الأردن وشركة 'أمنية' للاتصالات، إلى جانب مجمع الملك الحسين للأعمال. وقال رئيس هيئة المديرين في جمعية 'إنتاج'، الدكتور بشار حوامدة، إن انعقاد هذا المنتدى في هذا الوقت والمرحلة التي تمر بها المنطقة هو دليل على تميز الأردن كمركز إقليمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وريادة الأعمال.

وأكد الدكتور حوامدة، أن رعاية جلالة الملك لهذا الحدث الكبير تدل على دعم جلالته وإيمانه الكبيرين بأن هذا القطاع رئيسي وحيوي وممكن للقطاعات الأخرى نحو التحول إلى اقتصاد رقمي. ويشار الى أن المنتدى يعد منصة لتبادل الخبرات وفرصة ذهبية للتواصل مع الخبراء الدوليين وصناع القرار محليا وإقليميا وعالميا. وقال المدير التنفيذي لجمعية 'إنتاج'، المهندس نضال البيطار 'إن التحضيرات قد اكتملت لانطلاقة المنتدى الذي قال إنه سيشتمل على فعاليات وجلسات تناقش أبرز التوجهات الحديثة في قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتي تحفز وتقود الإبداع والابتكار'. وأوضح البيطار، في تصريحات صحفية لـ'الغد'، أن المنتدى سيشتمل على 11 جلسة ستنظم على مدار يومين، لافتا إلى أن هذه الفعاليات والجلسات ستشهد مشاركة وحديث 30 خبيرا دوليا.

وشارك البيطار عناوين وجلسات المنتدى مع 'الغد'، وقال 'إن الجلسة الأولى ستناقش موضوع التكنولوجيا المالية أو 'فينتك' Fintech؛ إذ إن مؤشرات Fintech تُظهر أن الناس أكثر ارتياحاً لإدارة أموالهم وأعمالهم عبر الإنترنت؛ حيث شهدت صناعة الخدمات المالية تغيرات جذرية في مجال التكنولوجيا على مدار السنوات الماضية'، مشيرا الى أن الجلسة الثانية ستناقش التجارة الالكترونية ومراحل تطورها الى أن وصلت حاليا لطلب منتج بنقرة واحدة من خلال الهاتف الذكي. وقال 'إن الجلسة الثالثة ستناقش مفهوم الإنترنت الشامل والمحتوى العربي؛ إذ إن التغيرات التكنولوجية وارتفاع عدد مستخدمي الإنترنت في الدول العربية في السنوات الأخيرة، يدفعان لأهمية إيجاد محتوى عربي أكثر جودة للمستخدمين الذين يتكلمون اللغة والبالغ عددهم 141 مليون مستخدم'. وأضاف 'يتساءل المتحدثون في الجلسة الرابعة حول الإمكانيات التي من المحتمل أن تصل اليها تقنية الواقع الافتراضي ومستقبل VR وAR، فيما ستنتقل الجلسة الخامسة للحديث الى إمكانية تفويض الأجهزة للعمل وزيادة التركيز البشري على الابتكار، من خلال أتمتة سير العمل واستغلال الوقت بعيدا عن تنفيذ المهام المتكررة'. وزاد 'سيدور النقاش في الجلسة السادسة، حول أمن الفضاء الالكتروني cyber security؛ حيث إن تزايد اعتماد حياتنا اليومية على الأدوات والخدمات المستندة إلى الإنترنت، يزيد الطلب على المعرفة في مجال الأمن السيبراني'.

أما الجلسة السابعة، بحسب البيطار، فستركز على التطبيقات الذكية وأنظمة تحليلات البيانات، فيما يجتمع متحدثون في الجلسة الثامنة لمناقشة 'نقطة انصهار جميع التقنيات' بتكوين نموذج المدن الذكية، لاسيما وأن الأخيرة هي مزيج من التقنيات المتنوعة كالمنزل الذكي والأمن الذكي والتعليم الذكي والرعاية الصحية الذكية والنقل الذكي. وأضاف البيطار 'أن المشاركين في الجلسة التاسعة، سيناقشون مفهوم الانتقال من 'إنترنت الأشياء' إلى 'إنترنت كل شيء'، أما الجلسة العاشرة فستكون مخصصة للنقاش حول الشركات الناشئة وبيئة ريادة الأعمال في الأردن والمنطقة'. وقال 'إن الجلسة الحادية عشرة والأخيرة ستكون مخصصة لبحث أثر شركات الاتصالات على البنية التحتية، بالإضافة إلى دورها فيما يتعلق بالمسؤولية الاجتماعية وريادة الأعمال'.

alghad