الاردن, الأحد 9 سبتمبر 2018
اتفاقية لإيجاد مصادر تمويل للشركات بين ''الأعمال الفلسطيني الأردني'' و''التمويل الإسلامي''

وقع ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، مذكرة تفاهم مع شركة دار التمويل الإسلامي، هدفها الرئيسي إيجاد مصادر تمويل للشركات الأعضاء في الملتقى لتوسيع استثماراتهم وأعمالهم. ويضم ملتقى الأعمال نحو 250 رجل أعمال يملكون ما لا يقل عن ألف شركة موزعة على مختلف القطاعات والمناطق، مما يستدعي إيجاد مصادر تمويلية يستفيد من خلالها أعضاء الملتقى.

وقال رئيس مجلس إدارة ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، المهندس نظمي العتمة 'إن الملتقى يسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية من خلال شركات أعضائه التي تسعى الى تطوير أعمالها واستثماراتها في المملكة'. وأضاف 'أن توقيع الاتفاقية مع شركة دار التمويل الإسلامي يخدم أعضاء الملتقى عبر إيجاد مصادر تمويلية تمكنهم من تطوير أعمالهم وتنميتها بما ينعكس إيجابا على خلق فرص العمل للشباب وتنمية الاقتصاد'. وبين العتمة أن الحاجة الى التمويل باتت ملحة في الوقت الراهن، وأن دار التمويل تقدم خدماتها لرجال الأعمال والمجتمع المحلي بجودة وكفاءة.

ومن جهته، أفاد الرئيس التنفيذي لشركة دار التمويل الإسلامي، هشام زكي جبر، قائلا 'إن توقيع الاتفاقية مع ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني سيكون له الأثر الايجابي على أعضاء الملتقى، من حيث توفير حلول تمويلية لهم تتوافق وأحكام الشريعة الإسلامية'. وقال 'إن دار التمويل الإسلامي تقدم خدماتها التمويلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة والحرفيين والمهنيين وقطاع سيدات الأعمال'، لافتا الى أن شركات التمويل بمختلف أنواعها تعد أحد أعمدة الاقتصادات المتطورة بما تقدمه من خدمات تمويلية لقطاع الأعمال وتسهم في الوقت ذاته في خلق فرص عمل وتحقيق التنمية المستدامة'.

وأضاف 'أنه وبالرغم من حداثة تأسيس شركة دار التمويل الإسلامي، إلا أنها استطاعت أن تصل الى الكثير من المناطق والفئات المستهدفة لديها بفروعها المنتشرة في ثلاث محافظات هي عمان، إربد والعقبة'. يشار إلى أن ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني تأسس العام 2011 كجمعية مستقلة غير ربحية هدفها خدمة الاقتصادين الأردني والفلسطيني، وتعزيز أواصر التعاون بين رجال الأعمال الأردنيين ونظرائهم في الدول المختلفة.

alghad