× سياحة سيارات طيران عقارات مال واقتصاد مصرفي موضة نفط وغاز
  • تواصل معنا
  • English
    Logo

    بالس إلكترونيكس تنتقل إلى خدمات الدعم من ريميني ستريت لتطبيقات إس إيه بيه الخاصة بها

    الخميس 29 أكتوبر 2020
    مال واقتصاد

    تخفّض الشركة المصنعة للمكونات الرائدة نفقات الدعم والصيانة؛ وتحوّل وفورات الدعم للمساعدة في تمويل مبادرات ذكاء الأعمال

    أعلنت اليوم شركة 'ريميني ستريت' (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI)، وهي المزوّد العالمي لمنتجات وخدمات البرمجيات للشركات والمزود الرائد للدعم من الطرف الثالث لمنتجات 'أوراكل' و'إس إيه بيه' البرمجية وشريك 'سيلز فورس'، أنّ 'بالس إلكترونيكس'، الشركة الرائدة في تصنيع المكونات في قطاعات السيارات والاتصالات، قد انتقلت إلى خدمات الدعم من 'ريميني ستريت' لتطبيقات 'إس إيه بيه إي سي سي 6.0' وبرمجية 'بزنيس أوبجكتس'. بفضل الوفورات التي تم تحقيقها من خلال انتقال مزودي الدعم، تمكّنت 'بالس إلكترونيكس' من تحويل أموالها المحررة لاستثمارها في قدرات ذكاء الأعمال من ضمنها تقنيات الذكاء الاصطناعي لتمكين النمو والميزة التنافسية خلال عام لم يكن فيه الإنفاق الجديد ممكناً. كانت الشركة أيضًا قادرة على تأجيل الانتقال القسري المكلف إلى نسخة 'إس/4 إتش إيه إن إيه'، والمطلوب لتلقي الدعم الكامل من قبل البائع، وبدلاً من ذلك سيطرت بالكامل على خارطة طريق تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها لدعم أهداف الأعمال مقابل خارطة الطريق التي يمليها البائع.

    قانون موازنة الميزانية - خفض نفقات عمليات تكنولوجيا المعلومات وزيادة التمويل للابتكار

    تُشكّل 'بالس إلكترونيكس'، التي تتخذ من سان دييغو مقراً رئيسياً لها، جزءاً من الشركة التايوانية الأم 'ياجيو'. تصمم الشركة وتصنّع مجموعة واسعة من المكونات لمختلف القطاعات، حيث أنّ أكثر من 70 في المائة من منتجاتها مصممة بالتعاون مع العملاء. تستخدم 'بالس إلكترونيكس' نظام 'إس إيه بيه' الخاص بها في العديد من الوظائف فائقة الأهمية بما فيها التمويل والعمليات وسلسلة التوريد وإدارة المستودعات. نظراً لأن عمليات الأعمال الخاصة بها تحتاج إلى العمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، فإن أي انقطاع لعملياتها يعني خسارة كبيرة في الإيرادات. ومن أجل الحفاظ على ريادتها في سوق شديدة التنافسية، ينبغي على الشركة التكيف بسرعة مع ديناميكيات السوق الآخذة في التغير. بالنسبة إلى آلان وونج، مدير شؤون تكنولوجيا المعلومات العالمي في شركة 'بالس إلكترونيكس'، إنّ التكيف السريع يعني توفير الوقت والموارد لمتابعة الابتكارات التي تدفع بنمو الأعمال وتجعل من الممكن التنقل في هذا السوق سريع الخطى.

    يقسّم وونج ميزانية تكنولوجيا المعلومات الخاصة به إلى ثلاث فئات - تشمل العمليات الخاصة بالأعمال اليومية، ونمو الأعمال والابتكار. في ظل الحاجة إلى زيادة الاستثمار في الابتكار، بدأ وونج البحث في النفقات في فئة العمليات الخاصة بالأعمال واكتشف أن تكاليف دعم تطبيق 'إس إيه بيه'، بما في ذلك تكاليف الترقية ذات الصلة والرسوم الإضافية، كانت تستهلك جزءاً كبيراً من ميزانية تكنولوجيا المعلومات. تم تحديد هذا على أنه إنفاق ذي عائد منخفض يجب معالجته في أسرع وقت ممكن.

    وقال وونج في هذا السياق: 'بات من الواضح أنه من أجل تمويل مبادراتنا الابتكارية بشكل كافٍ، بما في ذلك إضافة قدرات ذكاء الأعمال، نحتاج إلى اتباع نهج مختلف تماماً والإفراج الفوري عن بعض الأموال من أحد فئات ميزانيتنا'. وأضاف: 'فكّرنا في إلغاء دعم ’إس إيه بيه‘ لتوفير الدعم الذاتي للنظام داخلياً، ولكن هذا لم يكن عملياً. كل هذه الأسباب وجّهتنا في اتجاه تلقي الدعم من الطرف الثالث، وتغمرنا حالياً سعادة لم نشهدها من قبل لاتخاذنا القرار بالانتقال إلى ’ريميني ستريت‘'.

    من خلال الانتقال إلى دعم 'ريميني ستريت'، تمكّن وونج من تحرير الأموال من ميزانية عملياته اليومية المخصصة خصيصاً لدعم نظام 'إس إيه بيه' وصيانته، وبدلاً من ذلك قام بتحويل هذا التمويل إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي وذكاء الأعمال لتعزيز القدرات الإدراكية والذكائية لمنصة تخطيط الموارد المؤسسية الخاصة بها، بما فيها التحليل التنبؤي المتعلق بالمبيعات لاستخلاص رؤى تساعد في دعم أهداف الأعمال في سوق تتزايد فيه المنافسة.

    وتابع وونج حديثه قائلاً: 'ربما يكون الاضطراب الكلي الناجم عن تفشي جائحة كورونا العالمية قد ساهم في إبطاء عجلة تقدمنا، لكن الاستثمار في الابتكار أصبح سهل المنال بفضل الانتقال إلى ’ريميني ستريت‘'.

    قدرات دعم عالي مع فوائد مالية جذابة

    بمجرد انتقال 'بالس إلكترونيكس' إلى 'ريميني ستريت'، شهدت المؤسسة على الفور مستوى عالياً من الدعم لم يسبق أن شهدته مع البائع. وشمل ذلك تلقي عملية ضم وأرشفة سلسة، ودعم تخصيصات لبرمجيات 'إس إيه بيه' بدون أي تكلفة إضافية، وخدمة عالية الاستجابة مع مهندسين ذوي خبرة عالية.

    على غرار جميع عملاء 'ريميني ستريت'، تستفيد 'بالس إلكترونيكس' من النموذج المرن ومرموق المستوى لدعم برمجيات الشركة، بما في ذلك اتفاقية مستوى الخدمة الرائدة في القطاع التي تضمن تقديم استجابة خلال 10 دقائق لمشاكل الدعم ذات الأولوية القصوى (أولوية أولى). تمّ تزويد العملاء بخدمة مهندس دعم رئيسي يتمتع بمتوسط ​15 عاماً من الخبرة في نظام البرمجيات الخاصة بالعملاء، يدعمه فريق عمل من الخبراء التشغيليين والتقنيين.

    من جانبه، قال أندرو سيو، المدير العام الإقليمي لمنطقة جنوب شرق آسيا والصين الكبرى في 'ريميني ستريت': 'يسعدنا أننا قادرون على مساعدة الشركات إسوة بشركة ’بالس إلكترونيكس‘ لخفض تكاليفها وتحسين ميزانياتها وتمكينها من استثمار هذه الوفورات في مبادرات ابتكارية تساعد على تحقيق نمو للأعمال، لا سيما في مرحلة عدم اليقين الاقتصادي التي نشهدها اليوم'. وأضاف: 'تتجه أنظار الشركات في جميع أنحاء منطقة جنوب شرق آسيا والصين الكبرى والعالم على نحو متزايد إلى شركة ’ريميني ستريت‘ لدعم أنظمة البرمجيات المؤسسية الخاصة بها وتلّقي جودة أعلى من الدعم وخفض التكاليف، مما يمنحها راحة البال والموارد للتركيز على أكثر مبادرات الأعمال إلحاحاً'.

    لمحة عن شركة 'ريميني ستريت'

    تعدّ شركة 'ريميني ستريت' (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: RMNI) مزوّداً عالمياً لمنتجات وخدمات برمجيات الشركات ومزوّداً رائداً للدعم من الطرف الثالث لمنتجات 'أوراكل' و'إس إيه بيه' البرمجية وشريك 'سيلزفورس'. وتقدّم الشركة خدمات ممتازة وفائقة الاستجابة ومدمجة لإدارة ودعم التطبيقات التي تسمح لمرخصي برمجيّات الشركات بتوفير تكاليف كبيرة، وتحرير الموارد للابتكار وتحقيق نتائج أفضل على صعيد الأعمال. تعتمد حوالي 3500 شركة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة 'فورتشن 500'، و'فورتشن جلوبال 100'، وشركات السوق المتوسطة، ومؤسسات القطاع العام وغيرها من المؤسسات من مجموعة واسعة من القطاعات، على شركة 'ريميني ستريت' باعتبارها مزوّدها الموثوق لخدمات ومنتجات برمجيّات تطبيقات الشركات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://www.riministreet.com أو متابعتنا عبر 'تويتر' على riministreet@ ويمكنكم أن تجدوا صفحة 'ريميني ستريت' على 'فيسبوك' و'لينكد إن'.

    بيانات تطلعية

    بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي لا تعتبر وقائع تاريخية لكنها بيانات تطلعية لأغراض احتياطات الملاذ الآمن على النحو المحدد في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. وترافق البيانات التطلعية بشكل عام كلمات على غرار 'قد'، 'يجب'، 'يمكن'، 'نخطط'، 'ننوي'، 'نستبق'، 'نعتقد'، 'نقدّر'، 'نتوقع'، 'محتمل'، 'يبدو'، 'نسعى'، 'نواصل'، 'المستقبل'، 'سوف'، 'نتوخى'، نعتزم'، وغيرها من المصطلحات، والتعابير، والجمل المشابهة الأخرى. هذه البيانات عرضة لعدد من المخاطر والشكوك المتعلقة بأعمال 'ريميني ستريت'، وقد تختلف النتائج الفعلية مادياً. وتشمل هذه المخاطر والشكوك على سبيل المثال لا الحصر، الفترة والتأثيرات الاقتصادية، والتشغيلية، والمالية على أعمال 'ريميني ستريت' في ظل وباء 'كوفيد-19' والإجراءات التي تتخذها السلطات الحكومية أو العملاء أو آخرين استجابةً لوباء 'كوفيد-19'، والأحداث الكارثية التي تعطل أعمال 'ريميني ستريت' أو أعمال عملائنا الحاليّين أو المحتملين، والتغييرات في بيئة الأعمال التي تعمل في إطارها 'ريميني ستريت'، بما في ذلك معدلات التضخم وأسعار الفائدة، والأوضاع المالية والاقتصادية والتنظيمية والسياسية العامة التي تؤثر على القطاع الذي تعمل فيه الشركة؛ وتطورات الدعاوى القضائية المعلّقة الضارة أو التحقيقات الحكومية أو أي عملية تقاضي جديدة؛ وحاجة 'ريميني ستريت' وقدرتها على زيادة الأسهم أو تمويل الديون بشروط مواتية وقدرتها على توليد التدفقات النقديّة من العمليات للمساعدة على تمويل استثمارات متزايدة ضمن مبادرات نموّنا؛ وكفاية نقود 'ريميني ستريت' ومكافئاتها النقدية لتلبية متطلباتنا للسيولة؛ وشروط وتأثيرات 'ريميني ستريت' المرتبطة بالأسهم الممتازة من السلسلة 'إيه' بنسبة 13.00 في المائة؛ والتغيرات في الضرائب والقوانين والأنظمة؛ والمنتجات المنافسة ونشاط التسعير؛ وصعوبات في إدارة النمو بشكل مربح؛ واعتماد العملاء لمنتجات 'ريميني ستريت' وخدماتها التي تم طرحها مؤخراً والتي تشمل خدماتها لإدارة التطبيقات، و'ريميني ستريت أدفانسد داتابيز سيكيوريتي' والخدمات لمنتجات سحابة 'سيلز فورس' للمبيعات و'سيرفيس كلاود'، بالإضافة إلى المنتجات والخدمات الأخرى التي نتوقع إطلاقها في المستقبل القريب؛ وفقدان عضو أو أكثر من فريق إدارة شركة 'ريميني ستريت'؛ وعدم اليقين بشأن قيمة أسهم 'ريميني ستريت' على المدى الطويل؛ وما تمت مناقشته تحت عنوان 'عوامل الخطر' في التقرير الفصلي لشركة 'ريميني ستريت' والمقدم وفق النموذج '10-كيو' في 5 أغسطس 2020؛ وتحديثه من وقت لآخر من خلال تقارير 'ريميني ستريت' التي تقدمها إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم البيانات التطلعية توقعات وخطط وتطلعات 'ريميني ستريت' للأحداث المستقبلية، ووجهات نظرها حتى تاريخ هذا البيان. وتتوقع 'ريميني ستريت' أن تؤدي التطورات والأحداث اللاحقة إلى تغيّر تقييمات 'ريميني ستريت'. ومع ذلك، يمكن أن تختار 'ريميني ستريت' تحديث هذه البيانات التطلعية في أي وقت مستقبلاً، إلّا أنها تتنصل تحديداً من أي التزام للقيام بذلك باستثناء ما يقتضيه القانون. لا يجب الاعتماد على هذه البيانات التطلعية على أنها تمثل تقييمات 'ريميني ستريت' اعتباراً من أي تاريخ بعد تاريخ هذا البيان الصحفي.

    حقوق الطبع محفوظة لشركة 'ريميني ستريت' © 2020. جميع الحقوق محفوظة. 'ريميني ستريت' هي علامةٌ تجارية مسجلة لصالح شركة 'ريميني ستريت' في الولايات المتحدة الأمريكية ودول أخرى، كما أن 'ريميني ستريت'، وشعار 'ريميني ستريت'، وكليهما معاً، والعلامات الأخرى التي تحمل رمز العلامة المسجلة هي علامات تجارية مملوكة لشركة 'ريميني ستريت'. وتبقى جميع العلامات التجارية الأخرى مملوكة لأصحابها المعنيين، وما لم يتم ذكر خلاف ذلك، لا تدعي 'ريميني ستريت' وجود أي ارتباط، أو تأييد، أو شراكة مع أي من أصحاب هذه العلامات التجارية أو الشركات الأخرى المشار إليها هنا.

    يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع 'بزنيس واير' (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20201027005044/en/

    إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

    أهم الاخبار



    مال واقتصاد

    منحة هولندية للأردن بـ 74 مليون يورو
    الخميس 26 نوفمبر 2020
    23 % من الصادرات المحلية تستوردها أميركا
    الخميس 26 نوفمبر 2020
    منظومة عمل كاملة لتوفير البنية التحتية لتلبية احتياجا...
    الخميس 26 نوفمبر 2020